اخبار الماسونيةمقالات متنوعة

 الماسونية: (شعار، مقاصد)

شعار الماسونية:

الحرية الاخاء المساواة … فخر الماسونية وعنوانها

الحرية: ليست بمعنى الاستقلال من كل سلطة والنفور من كل طاعة لكبير وإنما هي مَلَكَة في النفس يمكن بها تأدية المقاصد الشريفة بلا مبالاة وهذه المقاصد تنحصر في القول والعمل ،  أو هي أيضاً

التحرر من القيود التي تكبل طاقات الإنسان وإنتاجه سواء كانت قيودا مادية أو قيودا معنوية فهي تشمل التخلص من العبودية لشخص أو جماعة أو حتى  للذات والتخلص من الضغوط المفروضة على شخص ما لتنفيذ غرض ما والتخلص من الإجبار والفرض .

المساواة: السبب الحقيقي الباعث الى التقدم ونجاح أمة دون أخرى هو حفظ مبدأ المساواة المقدس بين أفرادها ، فهي التمتع بجميع الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية دون التمييز بسبب الدين أو اللون أو اللغة أو الجنس أو الرأي السياسي أو المستوى الاجتماعي .

الإخاء: إن كون البشر من أصل واحد من حيث الجنسية فهذا يُحتم أن كل فرد مرتبط بعرى الآداب الوثيقة في أعضاء النوع الإنساني عامّة فالإخاء الإنساني هو مفهوم إنساني إجتماعي يرتبط بالعلاقة بين أفراد البشر تلك العلاقة التي يكون قوامها الاحترام والاحسان والرحمة

مقاصد الماسونية:

إن الماسونية مابرحت منذ نشأتها عاملة على ترقية شأن الآداب والفضيلة والانسانية غير منتظرة ربحا من أحد وهذه اعمالها ظاهرة للعيان لاتخفى كبناء المستشفيات والمدارس والجمعيات الخيرية وغيرها أما بقية الصدقات فتُبذل خفية عملاً بمقولة الحديث الشريف ( لاتعلم شماله ما أنفقت يمينه )

فالماسونية محكّ لامتحان آداب الإنسان وقد كانت ولا تزال أساسها الدين وعمادها الحرية وجدرها الإخاء والمساواة والمحبة وسقفها عمل الخير والإحسان فهي إنموذج الفضائل ومثال الصلاح ونور لإرشاد الضالين الى سواء السبيل.

فوائد الماسونية:

١- الماسونية عدوة الكسل والبطالة وتأمر بالعمل ولا ترضى واحداً من الناس إلا إذا كان ذا حرفة أو عمل

فهذا يُعد من أكبر وسائل التهذيب وترقية العقول

٢- الماسونية تُربّي في صدور معتنقيها الأنفة وعزة النفس وشرف الطبع وعلوّ الهمّة وتوليد العزم والإقدام

٣- الماسونية لها رابط رائع للناس على اختلاف اجناسهم وطبقاتهم ينتج عنه تنوير للعقول واتحاد للقلوب وتنقية للأفئدة وتلاقي للمشارب والأفكار

٤- الماسونية لاتقبل فيها المكر والغش والسب والتجديف ولا الحسد والنميمة ولا الرياء ولا الجدال الفارغ ولا التحريض والتهييج

٥- الماسونية تفرض على أعضائها التوادّ بغض النظر عن اختلاف المذاهب والعقائد وتمنعهم من المناظرة في الأمور المذهبية التي تولّد الضغائن والتعصّب .

القلم الحديدي

9/ 12 / 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى